عاجل

1

 

كتب : المدى الاخباريه

قال الدكتور جلال مصطفى سعيد محافظ القاهرة إنَّه من الصعب الحكم على نسبة المشاركة والتصويت منذ الساعات الأولى في اليوم الأول لجولة الإعادة في المرحلة الثانية لانتخابات البرلمان، مفسِّرًا ذلك بأنَّ عملية الاقتراع مستمرة على مدار 12 ساعة كاملة خلال اليوم الواحد.

وأضاف في تصريحاتٍ له، الثلاثاء، أنَّ كل أجهزة المحافظة استعدت لاستقبال تلك الجولة، حيث تمَّ تجهيز جميع المقار الانتخابية وأعمال النظافة داخلها وخارجها بما يلائم استقبال المواطنين للإدلاء بأصواتهم، خاصةً بعد مرور الجولة الأولى للانتخابات بنجاح ودون مشكلات.

وجدَّد محافظ القاهرة دعوته للمواطنين بضرورة الإيجابية في المشاركة والإقبال على اختيار نوابهم بكل شفافية وحرية، واعتبار ذلك أمانةً يفرضها الواجب نحو الوطن تأديتها، لافتًا إلى أنَّ البرلمان المقبل يمثِّل خطوةً مهمةً في اكتمال العملية الديمقراطية، وعرسًا سياسيًّا يشهده المصريون لعبور إلى مستقبل زاهر ومستقر.

واطمأن محافظ القاهرة على بدء فتح اللجان الانتخابية في كل المقرات والمراكز على مستوى القاهرة من داخل غرفة العمليات المركزية بديوان عام المحافظة، وتابع انتظام سير العملية الانتخابية وفتح الأبواب لاستقبال الناخبين وبدء التصويت خلال اليوم الأول للاقتراع بجولة الإعادة بالمرحلة الثانية.

وأكَّد المحافظ أنَّه منذ بدء الدقائق الأولى تمَّ تذليل كل العوائق التي تسبَّبت في تأخر عددٍ من اللجان في فتح أبوابها أمام الناخبين، وبالمتابعة تمَّ تدارك تلك الملحوظات والتأكد من انتظام وبدء عملية التصويت داخلها والأمور تسير بشكل طبيعي في كل اللجان الفرعية والمراكز الانتخابية بالتنسيق مع اللجنة العليا للانتخابات، ليستمر توافد المواطنين المشاركين في عملية الاقتراع بتلك الجولة من المرحلة الثانية في انتخابات مجلس النواب.

ويبلغ إجمالي عدد الناخبين الذين لهم حق التصويت خلال هذه المرحلة 28 مليونًا و204 آلاف و225 ناخبًا وناخبةً.

وتشمل المرحلة الثانية من الانتخابات البرلمانية 13 محافظة هي القاهرة والقليوبية والدقهلية والمنوفية والغربية وكفر الشيخ والشرقية ودمياط وبورسعيد والإسماعيلية والسويس وشمال سيناء وجنوب سيناء.

وتقتصر جولة الإعادة على الانتخاب بالنظام الفردي بعدما تمكنت قائمة “في حب مصر” من الفوز بالمقاعد المخصصة للانتخاب بنظام القوائم منذ الجولة الأولى من هذه المرحلة الانتخابية في قطاعي “القاهرة وجنوب ووسط الدلتا” و”شرق الدلتا” والبالغ عددها 60 مقعدًا.

ويتنافس 426 مرشحًا على 213 مقعدًا انتخابيًّا في هذه الجولة الانتخابية على مستوى 99 دائرة، بعدما تمَّ إعلان فوز تسعة مرشحين في الجولة الأولى من المرحلة الثانية من الانتخابات، بعد أن تمكَّن كل منهم من الحصول على الأغلبية المطلقة “50% من الأصوات الصحيحة + 1″، في حين يكون النجاح في جولة الإعادة حليف من يحصل على الأغلبية النسبية بحصوله على عدد أكبر من الأصوات الصحيحة عن منافسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.