عاجل

1

كتب : أحمد عبد اللطيف

شهدت القليوبية واقعتى إهمال طبى، راحت ضحية الأولى ربة منزل أثناء إجراء عملية إجهاض لها بمستشفى خاصة، بينما اتهمت ربة منزل أخرى طبيبا بعيادة خاصة بالتسبب فى إصابة نجلها بسبب إهماله الطبي أثناء إجراء عملية تسليك جيوب أنفية.

تلقى اللواء سعيد شلبى مدير الأمن إخطارا من العميد حسام فوزى رئيس المباحث، بوقوع واقعتي إهمال طبى، الأولى عندما تلقى العقيد حسام الحسينى مفتش المباحث إشارة من مستشفى بنها الجامعى بوصول أمل محمد السيد سن 32 ربة منزل محولة من مستشفى خاصة تعانى من نزيف حاد عقب عملية إجهاض، وتم حجزها بالعناية المركزة للعلاجن إلا أنها توفيت متأثرة بإصابتها، وبالانتقال وسؤال زوجها خالد السيد جوده إبراهيم سن 32 محامى، اتهم كلا من الدكتور “م. ف” مدير مستشفى خاصة، والدكتور “م. أ” طبيب التخدير بالمستشفى، بالإهمال أثناء إجراء عملية إجهاض لزوجته، ما أدى لوفاتها، وكلفت إدارة البحث الجنائى بالتحرى عن الواقعة.

كما تلقى المقدم أحمد فاروق رئيس مباحث القناطر الخيرية، بلاغا من هند أحمد يوسف محمد فرغلى سن 35 ربة منزل، بتضررها من الدكتور “م. ف” أخصائى الأنف والأذن بإحدى العيادات الخاصة، لقيامه بإجراء عملية توسيع وتسليك للجيوب الأنفية لابنها نتج عنها ثقب بالجيب الأنفى الأيسر، وآخر بقاع الجمجمة، أدى لتسرب النخاع الشوكي من المخ، وتورم شديد بالوجه والعين اليسرى، واتهمته بالإهمال، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، وسؤال المشكو في حقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.