عاجل

1

قرر جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، اليوم الثلاثاء، إحالة شركة “النساجون الشرقيون” إلى النيابة العامة بتهمة الممارسات الاحتكارية، لسيطرتها على 90 % من سوق السجاد، و توقع بعض خبراء سوق المال عدم تأثر البورصة بالقرار، خاصة وأن مؤشرات البورصة منخفضة منذ عدة جلسات.

وأكد محمد سعيد، المحلل المالي، أن قرار إحالة “النساجون الشرقيون” إلى النيابة يعمق من المشاعر الاحترازية لدى المستثمرين، خاصة بعد قرارات التحفظ الأخيرة على مؤسسات مثل “جهينة” أو “نماء للسمسرة”، والتي اتهمت بالتبعية لجماعة الاخوان، متوقعًا عدم تأثر السوق بالأمر، خاصة وأن مؤشرات البورصة منخفضة منذ عدة جلسات، إلى جانب حدوث تأثر طفيف للأسهم الشركة خلال الجلسات المقبلة، لأن حجم التداول على أسهم الشركة ضعيف.

ويذكر أن مجموعة النساجون الشرقيون تأسست عام 1981، وتعمل في السوق المصري منذ 34 عام، وتخصصت في إنتاج وبيع وتصدير السجاد الميكانيكي والألياف والخامات المتعلقة بها، كما تمتلك مصنعين خارج مصر أحدهما في الصين والآخر في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتعود ملكية الشركة إلى رجل الأعمال محمد فريد خميس، ويبلغ حجم صادرات مصانعه حاليًا 5 مليارات جنيه سنويًا، مع مساعي لزيادة هذه القيمة إلى 8 مليارات العام المقبل، بحسب ما أعلنه خلال مؤتمرعقده الاتحاد شهر يوليو الماضي، ويبلغ رأسمال الشركة المصدر والمدفوع 450 مليون جنيه، موزعة على 450 مليون سهم، بقيمة أسمية تبلغ جنيه .

وأظهرت نتائج الأعمال المجمعة للشركة ارتفاع أرباحها بنسبة 10.3%، إذ حققت الشركة صافي ربح 276.8 مليون جنيه، مقابل251 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام السابق، وأغلق سهم المجموعة خلال تعاملات اليوم عند 10 جنيهات للسهم، بانخفاض 2.4 %.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *