عاجل

222

كتب : محمد عبد الظاهر

أكد محمود طاهر رئيس مجلس إداراة الأهلي المنحل أنه لا يعترف بالجلسات الودية التي تعقد حاليا لتقريب وجهات النظر بعد حل المجلس.

تطور جديد شهدته قضية حل مجلس إدارة الأهلي وذلك في مكتب سامح عاشور نقيب المحاميين بحضور رمز من النادي وأصحاب القضية.

جلسة تمت في مكتب نقيب المحاميين مساء يوم الجمعة الماضى بحضور سمير زاهر ومحمود أحمد علي رئيس اللجنة الأولمبية السابق مع أطراف القضية.

وقال طاهر  : “لا أعلم شيء عن هذه الجلسات ولا أوافق عليها”.

وأضاف “أرفض الحلول الودية فمجلس إدارة الأهلي هو المنوط بحل مشاكله”.

وكان سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة السابق والذي يحاول حل الأزمة قد أشار إلى أنه سيطلب تفويض من مجلس إدارة الأهلي لمحاولة الخروج من المحنة والخطر الذي يهدد القلعة الحمراء.

وأوضح طاهر “لن نعطي تفويض لأحد، فالأهلي لن يجعل أحد يتحدث في حقوقه وما له وما عليه ولن نقبل نحن مجلس إدارة النادى الأهلى أن يكون مجلس الإدارة تحت رحمة الجلسات الودية لحل هذة القضية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *