عاجل

1

يعاني مزارعو قرية الساحل البحري بمدينة جنوب محافظة سوهاج، من عدم توافر مياه الري منذ 40 يومًا، ما قد يتسبب في تلف أكثر من 200 فدان من محصول الذرة الشامية، والذي يتبقي له حصتين من المياه تمهيدًا لحصاده.

ويقول الحاج حسين أحمد محمود عبادي، أحد المتضررين، إن “أراضي ترعة الطوطة الفرعية من ترعة أم الطبول وحتى كوبري الزبايبة سيتكبدون خسائر فادحة حال تلف المحصول الذي عملنا طوال ستة أشهر في زراعته”.

ويضيف كمال عبد العظيم الريقي، صاحب أحد الأملاك الزراعية بمنطقة الساحل، أن “محاصيلنا الزراعية مهدده ولا حيلة لنا ولا رزق إلا الزراعة”، مطالبًا مسؤولي هندسة ري البلينا بحل المشكلة في أسرع وقت.

أما سامح محمد حسين فأكد أن المزارعين يعانون من مشكلة نقص السماد، وشرائه من السوق السوداء، بزيادة 70 جنيهًا، فضلًا عن الجهد المبذول في أعمال الزراعة، موضحًا أن جفاف المياه عن منطقة الساحل البحري كارثة بكل المقاييس.

وناشد الحاج عادل محمود عبد الرحمن، وزيري الزراعة والري بالعمل على حل مشكلة منطقة الساحل البحري التي تتكرر بصفة مستمرة، وتهدد الفلاحين البسطاء الذين يعتمدون بشكل كبير على الزراعة.

من جانبه، أكد المهندس جلال قبيصي، وكيل وزارة الري بمحافظة سوهاج، بدء ضخ المياه للترع المذكورة على مدار الأسبوع الجاري بكامل طاقتها، لإنهاء الأزمة، موضحًا أن المياه المخصصة لري تلك المساحة على حسب المناوبات، وتعمل من خلال طلمبات رفع تم إجراء أعمال صيانة لها وبدء ضخ المياه.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *