عاجل

نفى مصدر أمنى ما بثته صفحة إحدى القنوات الفضائية الموالية لجماعة الإخوان الإرهابية على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك”، من مزاعم بشأن تدهور الحالة الصحية لنزلاء سجن برج العرب وعدم توافر مقومات الرعاية الطبية بمستشفى السجن.

وأكد المصدر أن ما تم تناوله فى هذا الصدد عار تماماً من الصحة جملة وتفصيلاً.

وأضاف المصدر، أن السجون تحظى باهتمام وافر من وزارة الداخلية التى تحرص على إعلاء قيم حقوق الإنسان وتطبيق أطر الفلسفة العقابية الحديثة من خلال الارتقاء بكل أوجه الرعاية المقدمة لنزلاء السجون، لاسيما الرعاية الصحية من خلال مستشفيات قطاع السجون المجهزة تقنياً بأحدث الأجهزة الطبية التى تؤهلها لتوفير أفضل رعاية صحية لهم، من خلال أطقم طبية مؤهلة ومدربة على أعلى مستوى وعدد من الاستشاريين فى مختلف التخصصات، بالإضافة إلى استمرار توافد القوافل الطبية -التى تضم أطباء فى جميع التخصصات- على جميع السجون لإجراء الفحص الطبى لكافة النزلاء وتقديم العلاج اللازم لهم، إلى جانب تفعيل الإجراءات الاحترازية والوقائية على مدار الساعة للحفاظ على سلامة النزلاء والعاملين بالسجون والحد من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح المصدر أن ما تم تناوله من ادعاءات يُعد جزءا من المشهد الإعلامى التحريضى الذى تسعى جماعة الإخوان إلى تشكيله عبر أبواقها الإعلامية، ويؤكد نهج الجماعة العدائى التحريضى تجاه مؤسسات الدولة المصرية، ويأتى استمرارا لمحاولات الجماعة اليائسة لتأليب الرأى العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *