عاجل

450 (2)
كتب الخضر الخميسى
عمال مصر المخلصون فى جسمها الشريف، دم غال نفيس، يجرى فى عروقها، ويمدها بالقوة والحركة والنماء والبهاء والخير، وتزداد سعادتها حين تراهم متمسكين بالإتقان والإحسان، حريصين على زيادة الإنتاج، ومضاعفة الجهد، كى تنهض، وتتقدم، وتحقق كل الآمال، وترجو مصر أن تكون همتهم العالية دائما تسعى إلى السبق الكبير، والتفوق الشامخ، والتنمية الشاملة والرخاء الواسع والمجد الكريم، أما نضالهم فمن المحتم أن يصبح رفيعا مكينا، متواصلا مستمرا، لا يعرف الوهن، ولا يقبل القصور والتقصير والتخاذل، فمسيرة الوطن تحتاج إلى الكدح والكد، والدأب المخلص، ويجب أن يدرك كل العاملين أن الله مراقب كل عمل، لا يضيع أجر من أحسن عملا.

إن العمل فى الإسلام تتسع دائرته، ويشمل كل جهد مثمر، وكل سعى لخير البشرية، وحفظ الجماعة الانسانية وصيانة سيادتها وهو يستمد طهره ونقاءه وسموه من دين الإسلام، وشريعته السمحة العادلة، التى تؤكد أن الإسلام دين ودنيا، وصلاة وجهاد، وعبادة وتجارة، ومسجد ومصنع، وماكينة ومعمل ونشاط كبير، يؤدى حقوق العباد، ويريد مرضاة الله، ولا يقر التجاوز والتفريط وإيثار شيء لا يستحق على آخر، فهو يوجه إلى البر والخير والقسط والحق ، ينادى المؤمنين قائلا: «فإذا قضيت الصلاة فانتشروا فى الأرض وابتغوا من فضل الله واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون» وما أروع هذا النداء السامى الجليل الذى يهيب بالمسلمين المؤدين لصلاة الجمعة، ألا يطول مكثهم فى المسجد بعد الصلاة، فعليهم أن ينصرفوا إلى أعمالهم فى أرض الله الواسعة، ويتساوى فى ذلك يوم الجمعة وغيره!.

ومصر لا تغفل عن مطالبة كل عمالها بالحرص على الأعمال من دواعى التفريط والإهمال، وأن يدركوا أنهم مسئولون عنها أمام ربهم . يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم «كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته…» وعلى كل عامل أن يؤدى واجبه كاملا فى العمل الذى يناط به، وأن يستنفد جهده فى ابلاغه تمام الإحسان، وأن يخلص لشغله ، ويعنى بإجادته، ولا يستهين بما كلف به حتى لا يشيع التفريط فى حياة الجماعة كلها، وينشر الفساد فى كيان الأمة ، إن حفظ الله مطلوب، حيث يصون الحقوق ، ويدرأ الشرور، ويقود إلى الخير والفلاح ، يقول المصطفى لابن عباس: «يا غلام احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك ، تعرف إلى الله فى الرخاء يعرفك فى الشدة»

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *