عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

كشفت صحيفة “معاريف” العبرية، أن شركة الكهرباء الإسرائيلية كانت قد طلبت أكثر من 4 مليارات دولار، من شركات الغاز المصرية “إي إم جي” و”إي جاز” و”EGPC”، كتعويض لها بسبب الأضرار التي لحقت بها من وقف ضخ الغاز بعد تفجير الخط أكثر من مرة، إلا أن محكمة تحكيم دولي قد حكمت بتعويضات بلغت 1.76 مليار دولار فقط.

وبعنوان “شركة الكهرباء الإسرائيلي تحصل على تعويضات من مصر بـ1.76 مليار دولار”، قالت “معاريف” إن التعويضات تم تحديدها من قبل لجنة تحكيم دولية بسبب الأضرار التي لحقت بالشركة الإسرائيلية بسبب عمليات تفجير خط أنابيب الغاز في سيناء والذي كان ينقله إلى إسرائيل.  

ولفتت الصحيفة إلى أنه بعد قرار لجنة التحكيم، فإنه على شركتي الغاز المصريتين EGAS وEGPC دفع تعويضات لشركة الكهرباء الإسرائيلية تقدر بـ1.76  مليار دولار، علاوة على دفع فوائد إضافية ومصروفات قانونية.

وأشارت إلى أن مكتب التجارة الدولي المعروف باسم (ICC) هو الهيئة التي قامت بعملية التحكيم، ويعتبر من أعرق الهيئات الخاص بهذا الشأن في العالم.

وذكرت أنه بين سنوات 2008 و2011 ضخت مصر الغاز لشركة الكهرباء الإسرائيلية، بواسطة خط الأنابيب التابع لشركة “إي إم جي” المصرية الإسرائيلية، لكن في عام 2011 وقعت عمليات تفجير في الخط وتم وقف الضخ لتل أبيب. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *