عاجل

1

لقى 18 حوثياً مصرعهم، أمس الثلاثاء، أثناء اشتباكات مع القوات الموالية للشرعية في تعز، فيما وصلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محافظة مأرب.

وذكرت “سكاي نيوز عربية” أن أعنف تلك الاشتباكات اندلعت في منطقة المخا، فيما قتل 2 من القوات الموالية للشرعية في تلك الاشتباكات.

وأكد مصدر أمني، أن رجال المقاومة في تعز، صدو عدة هجمات للحوثيين وقوات صالح، عند مدخل البعرارة وجامع الأنصار والزنقل والحصب.

في المقابل، قصفت مليشيا الحوثي وصالح الأحياء السكنية في تعز بصورة عشوائية، فيما دمر طيران التحالف 8 شاحنات محملة بالأسلحة في منطقة المخا بتعز، واستهدفت غارات التحالف، مقر اللواء 35 بالمدينة.

وتشهد منطقة البعرارة والزنقل غربي مدينة تعز مواجهات واشتباكات عنيفة منذ أيام على إثر محاولات الحوثيين وصالح اقتحام المدينة من هذه الجهة بعد فشل محاولات وهجمات مماثلة في السيطرة على بعض المواقع في جبهة كلابة شرقي تعز.

وصعدت ميليشيات الحوثي وصالح من هجماتها مؤخراً من عدة اتجاهات في المدينة في محاولة لتحقيق بعض التقدم واستعادة السيطرة على بعض من المواقع التي خسرتها خلال الأسابيع الماضية، وذلك بالتزامن مع تشديد الحصار المفروض على المدينة.

في الأثناء، وصلت إلى محافظة مأرب مئات العربات المدرعة والعسكرية على متنها نحو 3 آلاف جندي يمني ومن قوات التحالف الدولية لبدء عملة تحرير محافظة مأرب الحاسمة.

وشن طيران التحالف العربي استهدف قاعدة الديلمي الجوية في العاصمة صنعاء، على الحوثيين وقوات صالح، في قصف جوي استهدف مواقع وتجمعات لهم في مناطق متفرقة من صنعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *