عاجل

 

اتهم النائب طلب أبو عرار عضو الكنيست الإسرائيلي عن الحركة الإسلامية، الأذرع الأمنية الإسرائيلية بالتستر على الإرهابين اليهود الذين أحرقوا عائلة دوابشه وهم نيام، وفق أقوال وزير الحرب موشي يعلون، والذي أكد أمام أعضاء في حزب “الليكود” الليلة الماضية، قائلاً: “نحن نعرف منفذي إحراق بيت عائلة دوابشه، ولكن لم نعتقلهم كي لا نؤثر على سير التحقيقات”.

وقال أبو عرار، في تصريحات خاصه، إن اعتراف وزير الحرب الإسرائيلي إن الإرهابيين منفذي جريمة إحراق بيت عائلة دوابشة يؤكد أقوالنا السابقة حول تستر الحكومة على الإرهابيين اليهود، وأن اعترافه بخصوص عدم إلقاء القبض عليهم بدعوى عدم تأيرها على التحقيقات هو تسترواضح على هذه الجريمة وتورط شخصيات كبيرة يهودية وراء الحدث.

وأضاف أبو عرار، على إسرائيل فرض حذر تجول ليلي على المستوطنين، حتى كشف جميع الخلايا الإرهابية التي تتخذ من المستوطنات مكانا لها، لأن اليهود المتطرفون يتخذون المستوطنات كأرض لنمو خلاياهم، وأشار أنه سيرسل رسالة عاجلة لرئيس الحكومة، ولعدد من الوزراء للمطالبة بالإسراع في الكشف عن هوية الإرهابيين الذين أحرقوا عائلة دوابشة، وتقديمهم للمحاكمة، وإنزال أقصى العقوبات بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *