عاجل

أكدت السفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، أن مصر تولي عناية خاصة لدعم الفئات الأكثر عرضة للاستغلال ولا سيما النساء والأطفال، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعزيز عنصر الحماية وتنفيذا للاستراتيجية الوطنية لمكافحة ومنع جريمة الاتجار بالبشر.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقتها جبر اليوم الثلاثاء في افتتاح أول دورة تدريبية لموظفي خطوط تلقي الشكاوى الخاصة بجريمة الاتجار بالبشر في المجالس القومية لحقوق الإنسان، المرأة، والطفولة والأمومة والتي نظمتها اللجنة بالتعاون مع المجالس الثلاثة، وكذلك المنظمة الدولية للهجرة.

وقالت جبر: “إن مصر تحرص على بناء قدرات الجهات المعنية بتقديم خدمات المساعدة، الأمر الذي يسهم في تحجيم تلك الجريمة النكراء وإعادة إدماج الضحايا في المجتمع”.

وأشارت اللجنة التنسيقية -في بيان صحفي- إلى أن هذه الدورة تأتي ضمن ثلاث دورات تدريبية للتعريف بجريمة الاتجار بالبشر وأشكالها والإطار القانوني الحاكم لها، فضلاً عن تسليط الضوء على أحدث الطرق للتعامل مع الضحايا.

وذكرت أنه تنفيذا للإستراتيجية الوطنية الخاصة بمكافحة الإتجار بالبشر (2016-2021)، والتي تهدف إلى تعزيز سبل الإبلاغ عن هذه الجريمة، قامت اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر بتنفيذ برنامج شامل اعتمدت في مرحلته الأولى على تأسيس خط ساخن جديد بالمجلس القومي لحقوق الإنسان، بالإضافة إلى رفع كفاءة الخط الساخن التابع للمجلس القومي للمرأة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *