عاجل

كتب يوسف قزامل

فى إطار حفز المشاركة المجتمعية فى مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف نظم مركز إعلام المحلة الكبرى صباح اليوم لقاء تحت عنوان
( دور المجتمع فى مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف ) وذلك بمقر المكتبة النموذجية لقرية محلة حسن مركز المحلة الكبرى .
حاضر فيه الدكتور محمد عبد الفتاح عطوى الأستاذ بكلية الدراسات العربية والإسلامية جامعة الأزهر بدمياط .
و تناول خلال اللقاء التعريف بالإرهاب والفكر المتطرف وأضاف أن أي انحراف أو قصور فى التربية هو الشرارة الأولى للإرهاب كالمبالغة فى العقاب أو الحرمان أو التفكك الأسرى وأنه بالإضافة إلى ذلك توجد دوافع اقتصادية وسياسية وأن ما هو سياسي يتعلق بمشاكل دولية يتم توظيف جماعات الإرهاب فيها لأغراض سياسية ودولية وأن من تداعياته تدمير الاقتصاد ورفع مستوى الجريمة بما يؤدى إلى انتشار الفوضى وصرف موارد الدولة إلى تعزيز الأمن وإهمال جوانب مهمة أخرى .
وأضاف عطوى أن الوسطية هى سلاح التصدى للإرهاب فى المجتمع وأنه حين يفقد المجتمع الوعى السليم والقدوة الرشيدة يقع فريسة للصراعات النفسية بين الحلال والحرام وبين الفطرة ومستجدات العصر وقد يلجا هؤلاء إلى التطرف والتكفير وهنا تكون المواجهة بالفكر الصحيح والوسطية الدينية لتحقيق التوازن بين الدنيا والدين ، مع تجفيف منابع الإرهاب ووضع عقوبات رادعة لكل من يدعو له وحصر السلاح بيد الدولة مع عدم السماح لقيام أحزاب على أسس دينية .
أقيم اللقاء بالتنسيق والتعاون مع إدارة بناء وتنمية القرية لمركز ومدينة المحلة الكبرى وأداره من مركز إعلام المحلة مصطفى حسين كبير الإعلاميين بالمركز.

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *