عاجل

المدي الاخباريه

 رحبت السفيرة الدكتورة ناهد شاكر مؤسسة ائتلاف نواب ونائبات قادمات بسداد مصر للقسط الأخير من الدين القطري والذي تبلغ قيمته مليار دولار موضحة أن طريق الإصلاح وتجاوز الكبوات الاقتصادية المفتعلة ومحاولات تصدير الأزمات الإقتصادية للدولة المصرية، يتحطم بالتخلص من نِّيرُ هذا الدين الذي كان الغرض منه شل القدرة المصرية وإنهاكها بالديون  وسط أزمات اقتصادية مفتعلة شرسة وغير مسبوقة  وحرب سحب الدولار من السوق المصري التي اشتعلت على أشدها مؤخراً وسط ضعف الصادرات إلى الخارج وزيادة الواردات وتناقص معـدل تحويلات المصريين العاملين بالخارج  وانعدام عائدات السياحة الخارجية عقب آزمة الطائرة الروسية .

وأضافت  إن مثل هذه الوقائع لا يجب أن تمر على الجميع مرور الكرام بل لابد من الاستفادة منها والوعي بأهمية العمل ومواصلة الجهد لبناء الدولة والمستقبل، وأن أي تهاون لن تكون نتائجه جيدة في ظل دول متربصة بسقوط مصر على المستوى الاقتصادي لفرض شروطها وبالتالي تدمير استقلالية القرار المصري التي هي أحد منجزات ثورة 30 يونيو.

وأشارت الى أن التجربة المصرية خلال الفترة من 30 يونيو 2013 وحتي الأن تجربة سيتوقف أمامها التاريخ كثيراً بالبحث والدراسة وسيعجز عن تفسير سر تلك الإرادة التي تصنع بها الدولة المصرية المستحيل وتجعله مُمكن متسلحة بحكمة قيادتها السياسية المخلصة وبمؤسستها الوطنية.13410783_1727730177465675_1705890115_o

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *