عاجل

1

كتب : د. أحمد العطار

الفحص الذاتى للثدى المنتظم، يمكّن النساء من زيادة احتمالاتهن وفرصهن لتجنب العواقب الوخيمة.

اورام الثدي بمعظمها ليست سرطانية، كما ان معظم النساء يصبن بورم ما في الصدر في مرحلة ما من مراحل حياتهن. كذلك، تكون لدى الكثير من النساء، تكتلات طبيعية في الثدي، تسمى بالاورام الغدية الليفية ) المرض الكيسي الليفي) الحميد. ومما لا شك فيه، انه لا حاجة لازالة كل كتلة او ورم يظهر فجاة في الصدر.

لكن، لا بد لنا من القول ان الفحص الذاتى للثدى المنتظم، يمكن النساء من زيادة احتمالاتهن وفرصهن لتجنب العواقب الوخيمة.

عليك ان تقومي باجراء الفحص الذاتي كل شهر، بعد انتهاء ايام الدورة الشهرية (الحيض) مباشرة.

الاجراءات الوقائية المهنية (عند الطبيب): يعتبر فحص الثديين الذاتي، فحصا اضافيا مكملا لفحوص الكشف عن سرطان الثدي، وليس بديلا عنها.

يتيح فحص التصوير الاشعاعي للثدي، امكانية الكشف عن وجود الكتل الاصغر حجما، خصوصا بالنسبة للنساء ذوات الاثداء الكبيرة او المتكتلة. من المحبذ ان تقوم كل امراة باجراء التصوير الاشعاعي للثدي مرة كل سنتين ابتداء من سن الـ 50 عاما، حتى سن 74.

اما النساء اللواتي كانت لديهن خلفية وتاريخ مرضي مع سرطان الثدي (اقارب من الدرجة الاولى)، فمن المستحسن بالنسبة لهن البدء باجراء الفحص بشكل دوري وروتيني، اعتبارا من سن الـ 40 عاما.

كذلك، لا يقل الفحص اليدوي الذي يجريه الطبيب الجراح اهمية عن كل ما ذكر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *