عاجل

1

قال رئيس هيئة الطاقة الذرية، الدكتور عاطف عبد الحميد، إن الكشف البترولي الجديد الذي حققته شركة “إيني الإيطالية” بالبحر المتوسط، واحتياطي الغاز الطبيعى به سيسهم خلال الفترة المقبلة في سد احتياجات مصر لعقود زمنية قادمة، كما سيمثل منحة جديدة تدعم احتياجات مصر من الطاقة، مشيرا إلى أن كل ما أثير حول ضآلة الكشف الجديد عارٍ تمامًا من الصحة.

وأشار خلال لقائه ببرنامج “60 دقيقة مع الإعلامية دينا عبد الفتاح” عبر إذاعة راديو مصر، إلى أهمية الاستفادة من الكشف الجديد وتعظيم عوائده الاقتصادية، مؤكدًا أن السنوات المقبلة ستشهد اكتشافات جديدة لمصادر أخرى للطاقة منها الطاقة الكامنة في بطن الأرض وطاقة أمواج البحر، وغيرها من مصادر الطاقة والتي سيتم تطويعها بشكل أفضل لصالح أعمال التنمية التي تشهدها العديد من دول العالم.

وأكد على احتياج مصر إلى ثورة علمية حقيقة تؤهلها للتنمية المستقبلية التي تطمح إليها في كافة المجالات، وتساهم في رفع قدراتها في المجالات التصنيعية المختلفة، مشيرًا إلى امتلاك مصر لكوادر علمية قوية ساهمت فى نهصة العديد من الدول، ولابد من الاستعانة بها لتأسيس نهضة مصر خلال السنوات المقبلة.

وأوضح أن الطاقة تعد المصدر الرئيسى للحياة، ويوجد طاقات كامنة في الكون بتطور العلم والتجارب يتم اكتشافها والاستفادة منها وتحويلها إلى طاقات أخرى أكثر استفادة للحياة البشرية، مشيرًا إلى أن مصر تعد من الدول المتميزة بوجود مصادر عديدة للطاقة ومنها طاقة البترول والغاز الطبيعي والطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وتسعى للدخول إلى مجال الطاقة النووية خلال الفترة الحالية وتعظيم الاستفادة منه بما يخدم مشروعاتها التنموية مستقبلًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *