عاجل

المدي الاخباريه

 استقبلت سحر نصر، وزيرة التعاون الدولي،  السفير نذير العرباوى، سفير الجمهورية الجزائرية بجمهورية مصر العربية، وذلك لمناقشة سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وأشادت   الوزيرة بصفتها رئيسة اللجنة المشتركة من الجانب المصرى بين البلدين، بمستوى العلاقات المصرية الجزائرية ومستوى التنسيق والمتابعة بين البلدين.
وناقشت الوزيرة مع الجانب الجزائرى، كافة المشكلات المتعلقة بالشركات المصرية العاملة فى السوق الجزائرى، وبحث إزالة اى عقبات تواجه عملها.
وأكدت  الوزيرة، على اهمية قيام الجانبين بتيسير حركة التبادل التجاري بينهما بإزالة كافة العوائق الجمركية وغير الجمركية والتي تؤثر في حجم التجارة بين البلدين وتؤثر بالسلب علي عدد من بنود التجارة المشترك، وأعربت عن رغبتها في دفع حركة الاستثمارات البينية.
وأشارت  الوزيرة إلى أهمية دخول الوثائق الـ 10 الموقعة بين البلدين خلال الدورة السابعة للجنة العليا بين البلدين حيز النفاذ، و ذلك حرصاً على تعزيز سبل التعاون بين البلدين في كافة المجالات الاقتصادية بشقيها التجاري والاستثماري، حيث أن هذه الوثائق تتضمن التعاون بين البلدين فى مجالات التدريب والتشغيل والسياحة والمناطق الصناعية والثقافة والشباب والرياضة والبورصة. 
وشددت 1(1)الوزيرة على ضرورة عقد لجنة المتابعة المشتركة بين البلدين لمتابعة ما تم انجازه من مقررات الدورة السابعة للجنة العليا بين البلدين و التى قد عقدت فى القاهرة بالاضافة الى أهمية تفعيل مجلس الأعمال المصري الجزائري المشترك . 
وأشاد  السفير الجزائرى بالجهود المصرية بصفة عامة وجهود وزارة التعاون الدولي بصفة خاصة في المتابعة على ما تم انجازه من متابعة لمقررات الدورات السابقة، حرصاً من الوزراة على تعزيز سب التعاون المشترك، مشيرا إلى حرصه على التنسيق لعقد لجنة المتابعة المشتركة بين البلدين قريبا.
The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *