عاجل

أكدت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم ، متابعة واقعة وفاة المواطن المصري إسلام عيد أحمد، البالغ من العمر 30 عاما من مركز تلا التابع لمحافظة المنوفية، ومقيم بإيطاليا، حيث عثرت السلطات الإيطالية عليه متوفيا أمام مزرعة بجوار قضبان السكك الحديدية على بعد 4 كيلومترات من مدينة لودي الإيطالية.

وذكرت وزارة الهجرة – في بيان اليوم السبت – أن السفيرة نبيلة مكرم تواصلت مع أهل المواطن المصري، المقيمين في مدينة ميلانو الإيطالية، وقدمت لهم واجب العزاء، مؤكدة متابعتها سير التحقيقات في واقعة وفاة نجلهم المقيم في “فيا لودينو في لودي” الإيطالية، بالتعاون والتواصل مع القنصلية العامة المصرية بميلانو، للوقوف على سبب الوفاة غير المعروف حتى الآن.

وأضافت وزيرة الهجرة أنها تتابع وصول جثمان المواطن المصري إسلام عيد أحمد، إلى مصر، والمقرر له اليوم السبت، بعدما تم احتجاز الجثمان لعدة أيام من قبل السلطات الإيطالية كإجراء استقصائي واحترازي في محاولة للتأكد من سبب الوفاة، لكن أهل المتوفي طالبوا بعودة الجثمان لدفنه في مصر.

وتابعت أن التحقيقات في الواقعة مستمرة حتى مع عودة الجثمان إلى مصر، لمعرفة سبب الوفاة والتأكد من إذا كان هناك بعد جنائي في الواقعة أم لا، فضلا عن متابعة كافة حقوقه القانونية لدى السلطات الإيطالية.

من جانبهم، أوضح أهل المواطن المصري المتوفى، أنه تم العثور على جثته، من قبل الشرطة الإيطالية، على طول خطوط السكك الحديدية الواقعة بين محلية ساندون ومزرعة كارازينا، وتدخل رجال الإطفاء وشرطة السكك الحديدية في الحال، لكن لم يستطع الأطباء الذين وصلوا على الفور إنقاذه، كما أنه لم يتم التأكد بعد من ظروف الوفاة، وهناك شكوك بأن سبب الوفاة يعود لارتطامه بجانبه بقطار متحرك، مؤكدين أنه كان يعاني من إعاقة في القدم تسببت في صعوبة حركة سيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *