عاجل

حافظى على صحتك وصحة وسلامة اسرتك وجود الحشرات فى المنزل بيسبب مشاكل كتير صحيه ونفسيه لانها وسيله من وسائل نقل العدوى والبكتريا المسببة للأمراض فيجب التخلص منها فور ظهوره خاصة فى المطبخ مع #ميديسين_الالمانيه انسى هم الحشرات والقوارض لدينا فريق عمل مدرب وجاهز على اعلى مستوى يعنى هنخلصك من الحشرات والفئران بكل سهولة وأمان ✅ #ميدسين_الالمانية هتخلصك تماما من الحشرات الضارة زى ( الصراصير -النمل الأبيض -النمل الاحمر -البراغيت -السوس -العته -الابراص -الفئران) ▪️لاننا بنستخدم افضل مبيدات الصحة العامه والمعتمده من وزارة الصحه ▪️لدينا فريق عمل مدرب وجاهز على اعلى مستوى ▪️فريقنا جاهز لرش /الشقق /الفيلات /الشركات /المصانع /المطاعم /النوادى /المؤسسات: الخاصة والعامة ▪️يوجد لدينا قسم خاص للتعقيم والتطهير ▪️الشركة بتديك ضمان لمدة 3سنوات ▪️متابعات مجانيه كل 3شهور واول متابعه بعد 21يوم من الرش ▪️خدمة24ساعة بجميع المحافظات 🔹️اسرتك معانا بأمان 👪👩‍👧‍👦

للتواصل والاستفسار يرجى الاتصال بنا :

أو عن طريق التليفون

📞 01099750239

📞 01122814675

📞 01205065366

او كلمنا على تليفون الارضى ☎️☎️

02/26619111

#ميدسين_الالمانية #لمكافحةالحشراتوالقوارض

1

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، على ضرورة البعد عن الولاءات الزائفة والكاذبة وغير الشرعية، لأن هذه المرحلة لا تحتمل غير القوى الأمين والوطنى المخلص وتحتاج الجمع بين الكفاءة مع الولاء للوطن وللعمل، وليس الولاء لشخص أو جماعة أو حزب ما.
وحذر وزير الأوقاف فى بيان أمس الأحد، من تقديم الولاءات الخاصة التى تعيدنا إلى العام الأسود، عام الأهل والعشيرة وتقديم الولاء لمكتب الإرشاد على سائر الكفاءات، وإلى عقود ساد فيها الفساد الإدارى الذى ما زلنا نعانى من آثاره، إذ كان التقديم للوصوليين ولبعض المنافقين ومن يحسنون طرق الرشوة والمحسوبية والواسطة، واصفا تقديم غير الأكفاء على الأكفاء، بالظلم والإحباط ومشيدا بحرب الرئيس السيسى على الفساد والمفسدين وحرصه الشديد على اجتثاث الفساد من جذوره.
وأكد الوزير أن هؤلاء الذين يتسلقون على أكتاف الأكفاء بطرق وأساليب غير شرعية ولا قانونية، لا يعملون إلا على إرضاء من فوقهم، حتى لوكان ذلك على حساب دينهم وضميرهم أو على حساب مصلحة العمل أو المصلحة الوطنية، وأن هؤلاء النفعيين الوصوليين لا يمكن أن ينهضوا لا بوطن ولا بمؤسسة ولا بأمانة، لأنهم لم يكونوا لها أهلا، ولن يحرصوا على تصعيد الأكفاء، بل إن نفوسهم فى الغالب ستكون مليئة بالحقد على هؤلاء الأكفاء المتميزين.
وأوضح أن من أكبر الأخطاء التى ارتكبتها جماعات الإسلام السياسى هو انخداعها أو خداعها بالمظاهر الشكلية، وحصر الدين فى الشكليات، واعتبار الالتزام ببعض الشعائر التعبدية هو أهم مقومات القيادة بل أهم شروطها وموجباتها، فأكثر الناس ولاء للجماعة هو أكثرهم تأهلا لتولى المناصب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *