عاجل

1

قال وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة،امس الثلاثاء، إنه لم يتم تخصيص أي أراض أو وحدات سكنية تابعة لهيئة الأوقاف بالأمر المباشر إلى أي أحد منذ توليه مهام منصبه كوزير للأوقاف، مشددًا على أن هذا التخصيص يتم وفق الإجراءات القانونية المتبعة بهيئة الأوقاف ومن خلال مزاد علنى ووفق لجان متخصصة، متحديًا أي شخص أن يثبت عكس ذلك.

وحمل وزير الأوقاف في تصريحات صحفية، جماعة الاخوان والسلفيين مسؤولية ترويج الشائعات والأكاذيب ضده شخصيًا ولتشويه وزارة الأوقاف، قائلًا إن هدفهم تشويه الإنجازات التي حققتها الحكومة وإشاعة عدم الاستقرار في المجتمع.

وأوضح جمعة أن سياسة الوزارة تتجه نحو تجفيف المنابع أمام الإخوان والسلفيين ومنع محاولة سيطرتهم على المنابر أو مراكز الدعوة الإسلامية ومصادرة الكتب التي تدعو لفكرهم وضبط العمل الدعوي وفق المنهج الوسطى بعيدا عن التشدد الذي أثار حفيظة الجماعات الإرهابية فحاولت تشويه صورة شخصه، مشددًا على استعداده لبذل كل شئ فى سبيل الاستمرار في سياسة الوزارة وتحمل أية تبعات وأن تلك الأكاذيب ضده لن تزيده إلا عزما على الابتعاد بالمساجد عن الجماعات الإرهابية.

وجدد وزير الأوقاف عدم وجود أية علاقه له بقضية الفساد بوزارة الزراعة أو بالمتهم بها المدعو محمد فودة أو إجراء أي تعامل رسمي معه أو تقديم مصالح له من قريب أو بعيد.

وأشار جمعة إلى أنه يمارس عمله بشكل طبيعي وسيتوجه إلى السعودية لرئاسة بعثة الحج الرسمية وأنه يتابع مع رؤساء البعثات النوعية تقديم الخدمات للحجاج المصريين.

ونفى جمعة تقاضيه أي مقابل مادى للمقالات التي يكتبها ببعض الصحف أو المحاضرات التى يلقيها وأنه لا يتقاضى سوى راتبه من مجلس الوزراء.

كان وزير الأوقاف، نفى في تصريجات سابقة ما تناقلته بعض المواقع عن منعه من السفر لرئاسة بعثة الحج أو إقالته من منصبه، معلنًا اتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *