عاجل

كتب-سعيد سعده.
واصل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني اجتماعاته المستمرة مع مسئولي التعليم في دولة فنلندا، حيث التقى الوزير والوفد المرافق له، أمس، سفيرة التعليم بوزارة الخارجية الفنلندية، السيدة مارجانا سال، وعدد من ممثلي المدارس الفنلندية في قطاعات التعليم المبكر والأساسي، وممثلي جامعة هلسنكي.

وشارك في الاجتماع عدد من ممثلي الشركات الفنلندية العاملة في مجال تقديم الخدمات التعليمية، ومن بينها شركة FGES، بالإضافة إلى شركة Polar Partner وهى شركات متخصصة في مجال نقل المعرفة وتطوير المناهج وخلق بيئة تعليمية مناسبة، بالإضافة إلى تحسين ظروف التعليم وعمليات التشغيل في مراحل التعليم الأساسي، ولها أيضًا استثمارات في مجال التعليم في مصر.

واستعرضت الشركات المشار إليها نجاحاتها في الاستثمار في مجال التعليم في مصر، وأعربت عن رغبتها في التعاون على مستوى القطاع الحكومي من حيث تأهيل مدارس بأكملها للاستفادة من نظام التعليم الفنلندي.

من جانبه، أعرب الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، عن إمكانية التعاون مع مؤسسة Hei التعليمية في تأهيل عدد من المباني الحكومية الخاصة بتعليم الطفولة المبكرة وفقًا لمعايير التعليم الفنلندية التي تحتل المرتبة الأولى عالميًا، كما تم الاتفاق على استشراف طبيعة هذا التعاون خلال زيارة سيقوم بها وفد من المؤسسة خلال نهاية العام الجارى، كما أعربت شركة Polar Partners عن إمكانية التعاون مع وزارة التربية والتعليم في مجال تطوير وتحسين نظم التعليم في مدارس التعليم الابتدائي وذلك على غرار التجربة التي تقوم بها الشركة في الوقت الحالي في دولة بيرو والتي تشمل تطوير ٧٥ مدرسة حكومية.

حضر الاجتماع السفير هيثم صلاح سفير مصر في هلسنكي، والسفير بيكا كوسون سفير فنلندا بالقاهرة، والدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، والدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

وتعد زيارة وزير التربية والتعليم والتعليم الفني إلى هلسنكي هي أول زيارة في سلسلة الزيارات المتبادلة مع المسئولين الفنلنديين والتي سيتم الاتفاق عليها في وقت لاحق للزيارة وفقًا لخطة عمل تحددها وزارة التربية والتعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *