عاجل

طلعت العواد

كتب : طلعت مصطفى العواد

وقف وسط الميدان تدور عينيه ملتقطة الصور المناظر هنا وهناك تتزاحم  تنفجر الأمواج البشرية متجهة بانتظام صوب هدف واحد

كل فئة تجدها في موضعها  المحدد دون سابق معرفة به وتعزف لحنها بقوة واقتدار  تختلط آلات العزف وتمتزج الأصوات ترشفها

الأذن نسمعها جميعا صوتا ولحنا واحدا ( نحيا  مصر نحيا مصر _  الشعب يريد إسقاط النظام  ) الصوت سيل جارف يزلزل الأرض

 يصهر الحديد تضاءل الدنيا بكل لغاتها أمامه  من هول المنظر   أعاد ذاكرة العميد مصباح للوراء استقرت إمامة صورة الأستاذ

منصور معلمه في الصف الرابع يقول بشموخ وكبرياء مشيرا بعصاه لأعلى :  إذا الشعب يوما  أراد الحياة لابد أن يستجيب القدر

عند ئذ سرى فئ دم العقيد مصباح قوة  عظمى سحرية ألهيت شعوره فتحول من ذراع للسلطة إلى مناضل ضدها  على الفور خلع

جاكنه الشرطي خلع  الرتب من على كتفيه سلمهم مع السلاح لقائده  .  إنغمس وسط جموع الشعب ملوحا بقميصه قائلا بصوت جهورى ج         جهوري –  إرحل  إرحل  إرحل   الجماهير تأتم بصوته  ينطلق الصوت كقنبلة ذرية

تناقلت وكالات الأنباء صورة العقيد مصباح مزيلة بخير ( الشرطة المصرية توقف ضابطا عن العمل لاشتراكه في المظاهرات

ضد السلطة

لم يعبأ بهذا الخبر الذي لمحة على شاشة بالميدان  استمر في هتافه  ساعات طويلة  ومن شدة التعب  إنزوى بجوار خيمة راقدا يلتمس

بعض الراحة إنه لم يذق طعم النوم ثلاثة أيام

شريط طفولته ومعلمه منصور مازال يدور أمامه وهو يعطى التعليمات في الفصل عدم التقاط لعب أو أقلام من الشارع خشية أن

تكون مفرقعات ألقاها العدو – طلاء زجاج النوافذ باللون الأزرق  _ إطفاء المصابيح ليلا  _ جسن ضيافة المهجرين من بورسعيد

تذكره وهو يقود المظاهرات  ضد العدو الصهيوني  والتأييد التام للجيش والزعيم عبد الناصر  لم ينس تجمع رفاقه وسط السوق

صانعين أعلام نجمة داود ثم يدوسونها بالأقدام ويحرقونها وها هو تمثال موسى ديان  القطني بعين واحدة والتلاميذ يقذفونه بالحصى

حتى مذقوه    كلمات الأستاذ مازالت ترن فئ أذنيه إسلمى يا مصر إننى الفدى ذي يدي إن مدت الدنيا يدا مصر هي أمي روحي ودمى

هذه الكلمات نقشت فى مصباح جعلت حلمه أن يكون ضابطا يحمى بلاده

فجأة قطع شريط الذكريات  اتصال  رنة هاتف من أبيه أنقذنا يا مصباح قطاع الطرق خطفوا أخيك بسيارته   على الفور نهض من

وسط الميدان متجها إلى قريته مفكرا كيف ينقذ أخيه طول الطريق مظاهرات فئوية هنا وهناك تدبرها أيد خفية وفظع طرق بنيران 

كاوتش  وكمائن لصوص  لما لا فقد كسر باب السجون في وقت واحد وحرقت مقار أمن الدولة في وقت واحد ولا وجود للأمن في

كل مكان ,   فى قريته علم مكان اختطاف السيارة من أبيه   والوقت الذي اختطفت فيه  فكر قي حيلة  كيف ينقذ أخيه والسيارة

فاستقل سيارة محملة بالموشى مر بها ليلا من طريق واقعة الخطف في ظلمة الليل برز فجأة أمامة ثلاثة أشخاص استوفقوه شاهرين

سلاحهم الآلى  استحلفهم أن يتركوه أوهمهم أن ثرى جدا فاقتادوه إلى عش بالغاب في مكان غير مأهول أمامه كومة كبيرة من القش

على ضوء نيران دخانهم لمح جزء من سيارة أخيه هدأت نفسه قليلا أدرك أن أخيه هنا اقتاد مصباح أحدهم إلى العش كي يشد وثاقه

بجبل   المجرم يهم بربط يده فى سرعة خاطفة ضربه الضابط بحركة هجومية استولى على سلاحه أرداه قتيلا وأصاب الآخرين

في شجاعة باسلة عثر على أخيه  وعاد به إلى قريته  لم يترك الأمر هكذا بل جمع شباب القرية قي نصف ساعة شكل لجانا شعبية

تحمى القرية منسقا مع الشرطة  انتشر خبر الضابط وما فعله في قريته فقلدته كل القرى والمدن

ما زال عقل الضابط مشغولا بما يدور في القاهرة لم يقدر على الجلوس قى قريته والصبر على ترك الميدان فانضم مرة أخرى

إليه هناك   قابله شيخ علم برفده من الخدمة أقنعه بالانضمام إليه كي يقوم بدور لصالح مصر  اقتاده إلى خيمة الإخوان كل شيخ يقوم

بتوصيله لشيخ حتى وصل لكبيرهم عبد المقصود في جلسة سرية طلب منه تدريب الشباب ليجاهدوا ضد الظلم من أجل رفع راية

الإسلام  تفحص مصباح الشباب عرف منهم مجموعة من الذين حطموا السجون وأطلقوا المجرمين وعتاة الإرهاب 

تظاهر بالموافقة أخذوا العهد عليه هددوه بأطفاله  لو خانهم قاله فى نفسه أي خيانة وكلمة إخوان كلها خيانة أفعالها كلها خيانة ( يخون-

خان  – خن وها صيغة مبالغة خوّان ) كيف يسمحون بالمجرمين بالحرية وكيف يطلبها للإخوان فقط  , مع الإخوان ظهرت الخفايا

أموالا طائلة تأتى من الخارج لمكتب الإرشاد كل شاب يومه في الميدان ثمنه 400 جنيها وآلاف الجنيهات إن تم سجنه يقبضها من

أمين حزبه وشاهد أيضا ترسانة أسلحة مختلفة وجنسيات عربية خبيرة بالإرهاب  عندئذ أدرك مصباح أنهم يتاجرون بالشعب والدين

لغرض دنيوي

على بعد أمتار قليلة أقتاده رجل إلى خيمة حازمون قابل عاصم مهندس الإرهاب وسر شفرته رصد له نصف مليون دولار لوضع

خطة لاختلال مدينة الإعلام وتدريب المجاهدين وإلا سيقتل وافق أيضا

فى المسجد المجاور بعد صلاة العصر مجموعة شباب مستلقون على ظهورهم وجنوبهم منهم من يتصل بوكالات الأنباء يحكى

عن ظلم الإخوان من الجيش والشرطة ومدى القتل والتعذيب وآخر يلتمس الراحة حتى يعود لنوباتجيته أعلى العمارة ومع بندقية

قناصة وآخر يحكى عن تنفيذ أمر قائده بقتل مجموعة من زملائه الخلف ويتهم الجيش بقتلهم حتى يثور الشعب على الجيش

خرج الضابط مغموما أدرك أن الطريق خاطئ وأن مصر قادمة على طريق مسدود قتل وتخريب وتفتيت للوطن

لكن ماذا يفعل ؟ مرفود من الخدمة ولن يسمعه أحد  زرفت من عينه دمعة محبوسة أخفتها يده بلهفة حتى لا يحس به أحد 

إن ترك هذه الجماعة فالقتل مصيره وإن نفذ تعليماتهم القتل والتخريب  سيعم مصر وسيناريو العراق سيتكرر في مصر

وهو فى همه تذكر صديقه عبد الفتاح بالمخابرات الحربية لكن كيف يصل إليه ؟ تذكر أن والده مريضا زاره وهناك كانت

المفاجأة عبد الفتاح موجود عند أبيه أخذه جانبا فص عليه ما عرفه طمأنه عبد الفتاح إن مصر بخير وستظل بخير هذه المعلومات

ستصل فورا  . بعد أيام قليلة خرج البيان من القوات المسلحة المصرية  بإمهال الرئيس ثلاثة أيام للنزول إلى رغبة الشعب

الشعب زئيره يعلو ويعلو مضت الساعات لم يهتم الرئيس بالشعب وفى 30 يونيو خرج البيان التالي من القوات المسلحة بتولي

المستشار عدلى  الرئاسة مؤقتا لحين إجراء انتخابات رئاسية والتحفظ على الرئيس الحالي وهنا انطلقت الجماهير المصرية فرحة

فى كل ميادين مصر فرحين بعودة مصر لأهلها هاتفين الجيش والشعب إيد واحدة وعاد أيضا الضابط مصباح إلى خدمته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

توفر لدي معرضنا💪🏻💯 اجود واحدث انواع الكراسي البردى التراثية ومراجيح منزليه ويوجد ايضا جميع انواع اطقم الراتان وجميع انواع الكراس البامبو التي تكمل الأناقة❤️🥳 ويوجد أيضاً صيانه وتجديد لجميع انواع الكراسى القش والراتان👋🏻 اجود الخامات والتصميمات بارخص الاسعار بمعرض الباشا💯💥 والبامبو لو عندك مطعم او فندق او كافيه جديدة وبتدورى على ديكور مطعم مش هتلاقي زينا😎 مطابخ و فنادق و قرى سياحيه وكافيهات ...👌🏻 صمم كافيهك بنفسك بالمقاسات و الالوان التعجبك 😍واحنا علينا التنفيذ خاليك ديما مميز 😉 وباقل الاسعار تحطيم اسعار👌😳

للتواصل موبايل وواتساب

01118032500📲

أو من خلال رسائل الصفحة 📩

https://www.facebook.com/Ba256