عاجل

1

كتب : محمد عبد الواحد

واقعة مآساوية شهدتها محافظة البحيرة، لم تحتمل ربة منزل، نبأ مقتل إبنها الشاب، علي يد مسن، اليوم الأحد، بسبب خلافات الجيرة فتوقف قلبها عن الحركة ولفظت أنفاسها الأخيرة في الحال.

كانت مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، شهدت، جريمة قتل بشعة أعقبها أعمال شغب، بعدما أقدم عجوز على إعدام شاب باطلاق الرصاص صوب رأسه مباشرة، بسبب خلاف على وقوفه أمام منزله، انتقلت الأجهزة الأمنية إلى المكان للسيطرة على غضب أقارب المجني عليه الذين حطموا منزل القاتل وسيارته انتقاما منه.

تلقى اللواء محمد عماد الدين سامى، مدير الأمن، إخطارا من الرائد محمد السيسى رئيس مباحث مركز شرطة كفر الدوار، بالحادث، فانتقل على الفور رئيس المباحث، وتبين قيام أحمد عواد، 52 سنة، بإطلاق الرصاص صوب شاب فأرداه قتيلا في الحال بسبب خلافات الجيرة.

وأضافت التحريات أن أقارب القتيل تجمعوا وحاولوا الفتك بالمتهم وحطموا منزله، كما حاولوا إضرام النيران بسيارته الملاكي، فانتقلت قوات من الأمن للسيطرة على الأحداث وباشرت النيابة التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.