عاجل

1

كتب : المدى الاخباريه

قالت وكالة السياحة الروسية إنَّ أكثر من 72 ألف سائح روسي تم إجلاؤهم حتى الآن من المنتجعات السياحية المصرية بعد تعليق حركة الطيران الروسية مع مصر، الذي اتخذ عقب تحطم طائرة “إيرباص- 321A” التابعة لشركة طيران “كوغاليم أفيا” الروسية، أثناء قيامها برحلة من شرم الشيخ إلى سانت بطرسبورج في 31 أكتوبر الماضي، وهو الحادث الذي أسفر عن مصرع 228 شخصًا.

ونقلت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية عن أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الحكومة الروسية قوله إنَّ الأجهزة المختصة قدَّرت عدد المواطنين الروس الموجودين في مصر في رحلات سياحية منذ بداية نوفمبر الحالي بنحو 80 ألف شخص، مشيرا إلى أنَّهم سيغادرون البلاد مع انتهاء إجازاتهم دون أن تأتي بدلاً منهم أفواج سياحية جديدة من روسيا في الظرف الراهن.

وأضاف أنَّه يتم إجلاؤهم إلى البلاد مع حقائب سفر خفيفة، بينما تنقل طائرات تابعة لوزارة الطوارئ الروسية وغيرها من الهيئات أمتعتهم الأساسية بصورة منفصلة إلى مطار “فنوكوفو” بموسكو، حيث يمكن للسائحين استلامها مباشرةً أو في مدن أخرى عبر شبكة “بريد روسيا”.

وقامت الطائرات الروسية بـ31 رحلة من المطارات المصرية إلى موسكو تمَّ خلالها نقل 716 طنا من أمتعة السائحين الذين غادروا المنتجعات المصرية خلال الأيام العشرة الأخيرة، وجرى استخدام الطائرات من طرازي “إيل 76″ و”أن 124” في عمليات النقل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.