عاجل

كتب / حجازى صلاح 65
قال اللواء يحيى كدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى، إن غَلْق مواقع التواصل الاجتماعى فى مصر مثل “فيس بوك”، و”تويتر” نتيجة ما تحويه من جرائم إنترنت؛ أمر صعب ومُسْتَبْعَد تمامًا، مشيرًا إلى أن البلاد تشهد تطورًا فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتتماشى مع العالم فى التطور الحضارى.

وأضاف “كدوانى”: “كل من أنشأ موقعا أو حسابا على شبكة الإنترنت بالمخالفة للقانون، واستخدم أسلوبًا غير مشروع فى طَرْح أفكار تتنافى مع الحقائق والقيم المجتمعة سيُحاسَب، واللى هيخش فى أعراض الناس ويسب ويغلط ويعتدى على حرمة الحياة الخاصة سيُحاسب أيضًا وهياخد عقوبته”.

وشدد وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى، على أهمية وضع ضوابط على شبكات التواصل الاجتماعى، ولمحاولة استخدامها بشكل إيجابى، والقضاء على جرائم الإنترنت، ومن استغلالها فى التشهير بالمواطنين والإساءة لهم، ونشر الشائعات والأكاذيب وإثارة البلبلة.
وأشار كدوانى، إلى ضرورة تحجيم التنظيمات والقوى المعادية لمصر التى تنتشر عناصرها على شبكة الإنترنت، للحفاظ على السلم والأمن القومى للدولة، ومنع تهديد الاستقرار، قائلاً: “ألف باء القانون الجنائى هو عقوبة كل من له علاقة بالإرهاب”.

ومن المقرر أن تناقش اللجنة العليا للإصلاح التشريعى خلال اجتماع تعقده غدًا الثلاثاء؛ قانون جرائم تقنية المعلومات المعنى بجرائم الإنترنت وفى مقدمتها “الإرهاب”، برئاسة المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء.

The following two tabs change content below.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *