عاجل

 1

كتبت : زينب العزاوي
يخنقني  صدى صوتــــك
منذ رحيل الربيـــــــع  تتساقط
وريقات حبنا٠٠ ورقة ٠٠ورقة
ابحث في جذع الشجره
عن ذكريـــات امسنا
منذ عشرين حســــرةً افلت
اتسع الافق بيننا بعد ان ذاب الجليــــد
لم تكن بيننا الا مسافــة جرح واحد
لم يندمل رغم كل رماد سجائرك
امسى الصمت ٠٠ شيطان
مواعيدنا اليتيمه
اتراها ازفت لحظة الوداع ؟
الوذ في محراب شِعْركٓ
مليكة منزوعة من عرش قلبك
يحملني الاسى
فأطفو٠٠ متوسدة خيوط الشمس
التي باتت تحرق اخر الكلمات التي كانت
تغفو في حناجرنا
جف وريد قلمي من فرط دمع حروفي
وذبل في داخلي زهو كل شئ الا جرحك
باقٍ على عهده شامخاً٠٠ بكبرياء
كما انت
كما اعتدت ان ترى نفسك
حين تقتل في داخلي كبريائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *