عاجل
1
كتبت : غاده منصور
العلاقة بين زوجة الابن وحماتها، تلك العلاقة التي تحتل المراكز الأولى في المشكلات الزوجية، وسبباً من أسباب توتر العلاقة داخل المنزل، وتقول الدكتورة هبة شحاته أخصائية الأمراض النفسية والعصبية، لابد أن تعرف الزوجة أنها خرجت من بيت أهلها إلى بيت أسرة جديدة يجب أن تعتبرها أهلا لها، وهي عائلة الزوج فتلك الفكرة عندما تعرفها وتؤمن بها سوف تتقبل مشكلاتهم وتتعامل معها برفق، وأم الزوج هي أهم فرد تحتاج الزوجة أن تكون علاقتها بها جيدة، لأن استقرار حياتها الزوجية يأتي من خلال استقرار علاقتها بها، وهذه مجموعة نصائح لتكسب بها مرات الابن والدته:
– احترمي حماتك ولا تعامليها على انها مجرد ام زوجك أو جدة لأولادك، بل عامليها على أنها أم تهتم ببيتك وأبنائك وتتمنى لكم الخير من وجهة نظرها.
– تقبلي غيرتها على ابنها فهو يمثل لها سنوات عمرها وشقائها ، وهاهو الآن يبعد عنها ويهتم بغيرها.
– كوني كريمة الخلق وحانية عليها.
– تظاهري أمامها بحيرتك في تربية أبنائك وأعطيها فرصة أن تتحدث وتنصحك وتظاهرة أمامها بالإنصات، اسأليها في أمور كثيرة خاصة بحياتك فقط في الأمور المسموح بالكلام عنها.
– أزرعي حب حياتك في نفوس أبنائك ، وعلميهم احترامها.
– اتركي مساحة خاصة بينها وبين زوجك ولا تتدخلي فيها.
– اذا أساءت لك تغاضي ومرة تلو الأخرى ستجدينها إنساناً أخر معك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *