عاجل

حذر الأمين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط من أزمة الجفاف بالصومال التي حدثت جراء خمسة مواسم متتالية من شح الأمطار، وألحقت الضرر بحوالي ثمانية ملايين شخص أي ما يعادل نصف سكان البلاد؛ أغلبهم من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد وخطر الموت، وهم في حاجة ماسة إلى مزيد من الدعم لمواجهة حالة الجفاف التاريخية، التي تُنذر بوقوع مجاعة مأساوية غير مسبوقة قد تكون أسوأ بكثير من المجاعة التي وقعت عام 2011.

وقال أبو الغيط – خلال اجتماع كبار المسئولين حول الجفاف والأمن الغذائي وتعزيز القدرة على الصمود مع تغير المناخ في الصومال، والذي انطلق اليوم /الثلاثاء/ بالجامعة العربية – “إن تسارع تدهور الوضع الإنساني بشكل ملحوظ في أقل من 10 سنوات فى الصومال يتطلب التفكير بطريقة غير تقليدية، وتبني مقاربات جديدة بخصوص التعامل مع هذا النوع من الأزمات المركبة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *